ديسمبر 222015
 

لحــظــة تشقق القلب
.
.

هـو رمـز القوة و الكِبر في حياته

مصدر الفخـر و العـِـز

لأسرته

حـنوناً رحيماً

حين يمـد اليد بالعطاء

لكل من يحب و كل من يحتاج

و كأن الشمس

كانت تشرق من بين جفونه

و القمر يستمد من نور جبهته نوره

جميل الطباع .. شامخ الروح

بهجـة الدار

و نبع من الدفء لكل من يعرفه

يحبه الجميع و يهابه

و ذات مرض ٍ و ضعف

يتفتت الجبل بصمت

لمـ يفارقه الشموخ و الصبر

هـذا صوت الآذان للعشاء

قامـ يتكـأ علي مرفقي

ليلبي نداء الحق

و جلس يكفكف دمعه

و يذوب في دعاء حميمـ لربه

يسكب ألامـه

و غروب أحلامـه

في عبراته

تتخلل مناجاته

غمره الخشوع .. أطــال السجــود

و مـد للرحمـن الكفوف ..رجاءاً و قنوت

ساد صلاة العشاء .. همهمات الدعــاء

و عبرات علي وجناته تسري

تخنق العبارات ترافق حار الرجـاء

تسائلت عبراتي

و صدي آناتي

تـُــري

هـل إلي الله يشكو ضعفه

ويسأله أن يخفف عليه آلامـ مرضه

أمـ يسأله أجـراً و صبرا

ذاكـ الحبيب الحــنون .. ذل المرض شموخه

و سكنت الي الصلاة روحـه

و أنكـب علي أداء العبادات

يخـذله جسدُ مســهُ الضعف

و باغتته آلالامـ المرض

سكن الجسد الضعيف المهترء

مــس كـِبره الشقاء

و أشتد المرض و العناء

و أبتعـد طريق الشفاء

و لكــنه ما يأس من رحمـة خالقه

أبداً ما أشتكي لمخلوق .. بل سجد لبارئه

ولا عرفت عين التذمر له طريق

فقط حين ركع و سجـد

ذل دمع الخشوع لخالقه

بعض قلـبه كــنت

و كل الأحـبة هــو

هــذا تاج القلب

من نبضه صرتُ نبضه

من دمـه تكونت

مجرد قطرة

و رغمـ هذا ما أستطعت

ما استطعت .. يالا عجزي

ما استطعت أن أخفف ألمـه

و لكني معه للرحمــن

سجدت

أستغفرت

و صليت

له وحده

الخنوع و القنوت و الخشوع

له وحده الشكوي و السؤال

لِمن قال

“” أني قريب أُجيب دعـوة الداعي إذا دعاني “”

لكـ الله أبي الغالي

اللهمـ أنكـ أعلمـ بما تحوي الصدور

اللهمـ يا رحمن

خفف ألمـه

و أفرج كربه

و أغفر له

و أعفو عــنه

,,

أبتاه

لكـ من قلب أبنتكـ

أصدق الدعـوات

,,,
لحــظــات
بكي فيها القلب

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 6:31 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)