فبراير 282016
 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يصفعنا الحنين بكف عشق قد غفى

فـ تهطل زخات الـ مطر

قطرات وجل

و مهابة من غرق

و أعود طريحة شوق

يدق ناقوس عقل ..بأشارات “خطر “

من الشوق ما قتل ..

و اعاود الكرة مرات و مرات ..دون وعي أو ثبات

و تسائلني النفس ..

هل يمتزج القلب و العقل في إرادة ..؟

كم الذوبان الآن ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 1:08 ص
فبراير 282016
 

يأتي الهذيّ كما شاء الهوى

طير ضرير البصر

بصير الفؤاد

يرمينا على صدر هو الوطن

لم نختار و لم نشاء

و لكن الهوى قد شاء

و تسائلت ..

كيف تعبث الأقدار بالمهيض المستكين بين الضلوع..؟

.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 1:06 ص
فبراير 282016
 

يغزل من الياسمين عناقيد

ومن عذب الكِلمـ ألحان آغاريد

لـ غيري يُهديها

سألتهـ عن العشق عن كنهها و معانيها

عن انتماء فؤادهـُ

قال:

مليكتي أنتِ

كل الدُنى أنتِ وليس لي غيركـ ِفيها

حال يُدحض أقوال

أفعال تناقض المقال

و اللغو المعسول ينفي ما قال

و سألت

هل يختلطـ الماء بالزيت ..؟

كمـ الضباب الآن ..هل ينقشع ذات صِدق ؟

.
.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 1:00 ص
فبراير 282016
 

شغفي بـ وصلكـ ,,

بـ التفاني في عشقكـ

اصبح دائي و أمسيت قلبكـ

خنجر غرستهـ بـ جنبي

أتلذذ بوخزات هجركـ

أنتشي من تنائيكـ و صدكـ

و كأني حين دلفت لـمُدن غرامكـ

كانت أول خطوة في درب العذاب الشهي ّ

و سائلتني نفسي

كــمـ الـ شططـ ..كمـ الجنون الآن ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:58 ص
فبراير 282016
 

 

.

المشكاة تنضب

و ما بقي من حبر يشجب

نزف المشاعر على ورق لا يرشف

أنين الدقات إذ ترجف

و ها أنت في البعيد هناكـ تصمت

لا تشكو هجر و بالتنائي لا تندد

و كأن الهوى كان لحظة لا تجرف

كل الكيان

و لم تعلن

انتماءها الـ مُغرِق

كُن كما أنت مجحف

و سأكون كما انا يا أنـــاي بالوفاء أرهص

القلب الذي يناجيكـ بكل سكنةٍ و لحظة

لا يملّ أو عن هواكـ يرحل

و سألت ..

كم هذا المبتلى بغرامكـ سـ يحمل ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:47 ص
فبراير 282016
 

.

حينما امطرت السماء كرباً

و أشعل العذاب رفاتي

سجلت ارتماءة على موج الآحزان يأساً

فـ تعثرت في سفينكـ رجاءاتي

و خُطاي على شفى جرفُ قسراً

أمعنت في تيهـ بلا وعيّ يمتهن غياب إراداتي

تقوست كما جنين أتحاشى لقاء قلباً

ربما جاءني بـ سقف أمنياتي

أو أهداني من العـُمر أخر ارتحالاتي

و كم تمنيت لو امتلكت جرأة ً

تحملني إلي رُباكـ ولو كانت أخر خطواتي

” و سألت …”

تــُرى هل تحتمل هذا العِــشق يا صبوتي و قِبلة رجاءاتي ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:34 ص
فبراير 282016
 

ذات فجر أيقظتني صرخة شهيد

ما بين غفلة و فقدان هويـــة

قال ونبراتهـ حشرجات موت بهية

أيقظي أهلُ ذا البيت و بشري أُمي

قد سددت بالدمـ فاتورة الحرية

أهرعوا الى هواء نقي بعد الـ غث

تناديكمـ ..الصناديق

قد عادت أُمنا إلينــا

حــُرة شامخة أبيّــة

الآن ..أنتمـ الإرادة ..أنتمـ شعب

اصبح لكمـ صوت

و رآية شامخة على اعداء الحق عصيــّة

أنتمـ أصل السلطات

شعب يأمر و ينهي و لهـ السلطان بعد الرحمن

اختاروا من شئتمـ و امنحوهـ أمانة الشرعيّة

صدقنا الحــُلمـ

صدقناهـ ..و اتسعت دائرة الحلمـ

و ظننا انها صحوة من غفلة

بعث من بعد موت

و سجدنا لـ المــنان حامدين شاكرين نِعمة كانت ترهات أُمنية

نزلنا للصناديق قابضين على آمال وارفة

نُسج من أحلامـ كانت قصيـّة

و استفقنا على صرخة إرادتنا

تسحقها أحذية عسكرية .

و تساءلت ..

ما المسافة بين ضحكة شيطان و وئد حق ذات فجر كذوب الضوء  ؟

 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:28 ص
فبراير 282016
 

يذوب شغفاً كماها..

ينصهر جلّدهـُ على أرصفة إنتظارهـا

يناجي النجومـ أن تومض بـ طيفها

يُسائل القمر ان تؤنس لياليهـ .. هالاتها

و من بعيد يهمس بصممـ أُذنها ..

أتعبني الصبر يا عِنادها ..

و الشموخ فيهـ يأبى رضوخ لـ وصالها

و سألت

ما المسافة بين غرق ..و نجاةٍ من غمرة العشق ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:25 ص