يناير 152016
 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

!
!

لا أدرى عـن الحـب كــثيراً

غير أنـه
ورد
قابل للذبــول
أو للإنبثاق

لا أدرى عن كلامـ العشق كثيراً
غير أني أعلمـ أنه
بساتين زهر
أو

ربما سـُمـُ

في الشهد مـُـراق

ربما داء

أو التـُرياق

و يُقال

نبيذ ُ معتق

يورث السـُكر

و كلهمـ يُـذهبون العقل

لا أعلمـ عن فؤداي كثيراً

لكني أعلمـ

أن قلبي بكـ واحة فــتـون

جنة ً

أنت فيها عـدن ُ

عشقُ

بتفاصيلكـ مجنون

يحتويك بـ كـُلك

كـ قلب أُمـٍ رؤومـ

عليكـ يحنو

و لـكـ يحــوي

علِمني

كيف أُذيب

ما بيننا من ثلج

و أحيله إشتعالاً فـ لهبَ
.
.
علِمني

كيف أتعدي بغرامك

كل سد ٍ و حِصن

و أجعل هواكـ الكون
.
.
علِمني

كيف أكون في ديوانكـ

قصيدة للبقاء

تهز كل سطر ٍبالأوراق

و جنون ُ مسطور .. علي ديوانك إدماناً مـُراق
.
.
علِمني .. علِمني

كيف أكون مِعطفُ .. يقيك برد الشتاء
كيف أكون نسمة بـ صيفك.. رطباء
كيف أستحيل لكـ
نجمة تزيد وهجكـ .. ضياء
.
.
علمني

كيف أكون لديكـ الأثـيرة

رغم علمي اني

مجرد وردة

من ورودكـ الكثيرة
.
.
علمني

.
.
كيف أجمع الورود

و العطور و العود

و أجعل رحيقها رشرشاتُ

تمتصها مسامـ جلدي

لـ ينفُـثها جسدي

علي راحتيكـ جناتُ فيحاء
.
.
علِمني

ماذا أرتـدي

لأكون في مجلسكـ الأميرة

بماذا أزين خصلات شعري

لأكون في أنهار عيناكـ

الـ آسرة ُ

الـ جميله

ماذا أخط في مزني

ليقترب مني
فيكـ
الـقــلب
قبل العين
قبل الأ ُذن ِ
.
.
علـمـني
.
.
بما أهمس لكـ
و كيف تتغلغل همساتي ما بين جنبيك
حتي تراني جموح عشق
و ملاذ شوق
و جنة ُ تصبو اليها
كلما ومض بعينيك جفن
و نبّضَ بين جنبيك قلب

تروّيكـ كـ سلسبيلُ نهــر

.
.
علمني
.
.
كيف أدلف لـ مُدن العشاق

و أستحيل فريسة يطيب لها إلي فـخكـ الإنسياق

و كيف ينبثق لك دلالي من غصون الحياء

كيف أعبر من جزر الكتمان

و أسرد علي تفاصيلكـ .. الأشواق

تلكـ التي ضاق بها سِرى

و باتت بالقلب أشواكـ
.
.

ماذا أهديك هذا المساء

غير قلبٍ

لا يحيا

إلا لـ يستنشق لظى هواكـ

غير جنون ٍ

و فتنـة

تصبو لعهد صفاكـ
.
.
ماذا أهديك هذا المساء

غير عيون

تـُسبح الرحمن

كلما غرقت

في أنهار عينيك
.
.
و اخبرني

إذ في عِنادكـ آثرت البقاء

و تركتني أذوي بلا مبالاة ولا عناء

كيف دونك أحيا

حيث الحياة دونك

/

فــناءُ ٌ

/

فــناء

.
.
..
بقلم “قــلبها “..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:24 ص
يناير 152016
 

لكي أفرغ القلب مما ناء بحمله
من شوق و رجفة وله و إرتعاشات تـُشعلني

دعني أحاول أن أسطر الدفء الذي غمرني
و هذا الأحتواء الذي لملمـ أشلائي ليضمني

دعني أحــبكـ في صخبٍ و صمت
و أحتويكـ روحاً علمتني أبجديات الحب

دعني أدلف خلسة إلي قلبكـ
لأبحث عني بين الروح والنبض

و أسترق نظرة إلي حناياكـ
التي
أصبحت أسواراً من ورق الورد

تحـوطني بحــنان
تمنحني الأمـان

تستحيل شجرة زيزفون و عبق الأقحوان
و كأن قلبي

أستقي رحيق الحياة من غيماتها

و كأني قبله

ما عرفت إرتجافات الوجد

و خفقات النشوة

أنبثقت بين يديه للحـب ورده
و بـه عـلوت و سموت
و كأنني بين النـُجيمات نجمه

دعــني
.
.
دعـني أكــتبكـ
حرفاً و آلقاَ و تـرفــَـا
و أصف ملامح روحكـ
نشوة نشوىَ

دعني أهيمـ بكـ
وأ هـيمـ فـيكـ
و أستحيل أنشودة بين أناملكـ
قصيدة مهجتي حيري
تشتهي زُفات محابركـ
دعني أدلف لقلبكـ

أريد أن أكون لكـ القلمـ
تضُمـه
حين تكتب

أريد أن أكون لكـ الشمس
حين تلامسكـ ذات بردٍ فتغمركـ دفء َ

أستحيل إلي قطرة ماء تتجرعها

فـ تزيدكـ ظــمـئــا

أريد أن أغزو مشاعركـ

كـ جيش
يقتحمـ أسوار خجلكـ
فيقهرها و يستعمركـ

إحتلال أبدياً
لـ قلب ٍ هو للقلب الوطن َ
تشتاق النفس جدرانه
و له المناجاة و السمرا

تهفو الروح لـ سُكني جـِنانه الخضرا
.
و
دعني

أخذكـ علي متن حــُلمي
تستوطن عالمي

عــرش ُ

فيه أنت المليكـُ

و الأمـلُ

و

دعني

……..دعني

أحبكـ

.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:17 ص
يناير 152016
 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الْلَّيْل

أَرْتَدَى ظَلَامَهـ ُ

أكتَظَت بـ غــُثاء صَمْتُهـ سَمَاء

جَاء إلى شغفي عَارِيّا بِلَا رِدَاء ..!

تَغْمُرُهـ غُيُوْمـ و سُحُب

يُــنَذَر بِأَمْطَار سَوْدَاء

تَتَسَاقَطـ زَخَاتِهـ عَلَى وُرُوْد الْقَلْب

فـ تُحِيْل نَضْرَتِهـا شَقَاء

الْأُمـل

عَنَاقِيْد خَرِيْفِيَّة مُعَلَّقَة

عَلَى أطَرَاف عَقَارِب الْسَّاعَات

المُستوطنة حَائِطِي الْأَصْفَر السِّمَات

تــُرتل مــرَثْيَة لِلـ وَفَاء

تُنْشــدَنِي يَأْسَا

فـ أَزِيْــدُهَا رَجَاء فَوْق رَجـاء

الْحـُلمـ ثَوْب مُهْتَرِئ

و الْحَقِيقَة .. رِيَاء

أَخَتَلَطَت دَاخِلِي كُل الْمَعَايِيْر

و كُل الْأَشْيَاء

وَ ظـِـل اللـيَل كـمـا الْذَّنْب

لا أَسْأَل عـنَّهـ الْصَّفْح ..

لَا أَنْتَظِر غُفْرَان مَن هَاجَر

لَا يُتْقِن الإِلْتِفَاف حَوْل الْغِيَاب

لِيَرْوِي رَوْضَا خِلـفَه يَشْكُو الْجَفَاف لِلْجَفَاء

خَرَجَت ُ مِنِّي ذَات وَعــي ّ ٍ

و أَنـا هــنَاكـ

أَرَقــُبني

أُمـعَن الْنَّظَر فِي دَمــع ٍ أَنْسَاب عَلَى الْأَغْصَان

و ذَاكـ الثَّوْب الْمُزَرْكَش الْمَسْجُوْن

بـ خِزَانَتِي الْمُغْلَقَة لِلْأَبَد

يُرَدِّد صَدَاهـ الرِّثَاء

يَتَعـفُف عَن مُلّامَسَة جَسَدِي

إِذَا لَمـ تَطُوْف بِهـ يَدَاكـ

عَلِّمْنِي يَا آسـِري ..

كَيْف أُلَمْلِمـ عُقُوْد عُشْقِي الَّتِي

إِنْفَرَّطَت مِن بَيْن الْأَنَامِل

حِيْن نَسِيْتــنُا

و نَسِيْتَنِي

و نَسِيْت أَنِّي ..ضِلْعَكـ الْأَيْسَر

كـيَف لِي أَن أُقَاتِل ظــمَئِي

و أَنَا الْقَاطِنَة فِي جـُزر عَيْنَاكـ

مُحَاطَة بِالْمَاء

إِذ مــد جَفَاف الْحَلْق يَـدَهـ يُنْشِد الْرُّوَاء

تَعَثُّر فِي رَمــال جَاحــد

لـمـ يَكــن ذُنـبِكـ يَا غَايَتِي

أَنَا الَّتِي مِنِّي خَلَعَتْنِي

و فِيْكـ غَرَسْتَنِي

جَعِلْت مِن شَالِي النَيسَانِي لحــد

و كُنْت أَظــن

أَن الْمَلَاذ

بَيْن فَيَافِي عَيْنَيْكـ و زِنْدَيـكـ

الآن لا رَثَاء يَلِيْق

وَلَا يَسْتَحِق الْقَلْب إِلا غِرْبَان الْلَّيْل

تَنْهَش مَا تَبَقَّى مِن رَجَاء

عـلمني ..

كَيْف لِي أَن أَعـوَد إِلَي َ

و قَد تَقَدَّمْت بِّعَرِيْضَة لُجَوْء أَبَدِّي

لـ مَرْسَاكـ

عَلِّمْنِي

كــيَف ..لَا أُذَكِّــرُكـ ..

حَــتى تــدُرّكـ أَنِّي ..لَا أَنــسَاكـ .

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:00 ص
يناير 142016
 

هـو الـ ثــُريا بسمائي

برق يتناغمـ مع دقات قلب

يرسل وميضهـ بريقاً يخطف الوجد

فـ يغار نجمـ

و تنتحر شـُهب ُ

و يبقى هو الـ ثـُريا ..

لا شئ يضيئ سماؤها غيرهـ

\
/

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 11:23 م
يناير 142016
 

بالذي خلقكـ

فسر لي ماذا بهـ خصكـ

ليجعلكـ ترقص بين ضلوعي طربا

ما عادت المسميات تـؤثـر

و لست ممن يتقنن إخفاء سرُ

لكــني و قلبي

قد أدمــنـاّ حنان صوتكـ

و تلكـ الضمة التي نستشعرها حين تنطق اسمي

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 7:42 م
يناير 142016
 

على شرفة الحبيب مزهرية

بها كثير من الليلكـ .. و زهرة حمراء برية

يهديني كل مساء ليلّكـة

و يحتفظـ بهذهـ النادرة النافرة البهية

و حين غضبت .. أجاب .. هي أنتِ يا جـِنيـّـة

(
)

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 7:37 م
يناير 142016
 

صبركـ الهادئ الزفرات

وشمـ منقوش على جدران القلب

بماء العشق و أريج الحنين

تهدهدني مثل طفلة

تتعلمـ كيف تحبو

تـراني بعيون مـلاكـ

فـ أولد بينهما .. في كــل نظرة أخرى

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 7:34 م