ديسمبر 222015
 

حــدثني يا صديقي

عن الإنتظار

عن فرحة اللقاء

عن ضراوة الاحتضار

عــن ذالكـ الغـرامـ الممزوج بالمرار

يا بهجة عمري

في عينيكـ

سمائي بحري فجري

كيف اقول احبك ..انت الحب ولا تدري

أبتغي غيمة من ظلكـ

أرتجي همسة من قلبكـ

.

و تمضي السنوات

و تتوقف القطارات

.
.

و لا طير يحمل نسماته

و يطـمئنني

ولا حرفاً يهجر وريقاته

و يشاغلني

ولا نجمـاً يومض من سماواته

و يسكنني

.
.

و أجدني

أنا و إنتظاري

نذرف الدمع

مخلوطـاً بالسمـ

بلا أختيارِ

شعوراً أشبه بالاحتضار
.
.

هـ م ـس

 Posted by at 10:31 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)