يناير 012016
 

!
!

هـو : برق شديد الحرق

.. و ..هي …

فراشة تلاحق الضوء

بداية السطر ..

ما أشهى الموت

احتراقا بين أثرجة الصبّ .

هي:

لا تعرف كيف تُرتب أوراق عشقهـ

أو تُفهرسـ دفق أشواقهـ

هــو :

لا يُمنطق غجرية جموحها

لا يواكب أتجاهات التمرد في عينيها

و كلاهما

لا يدري

أين سـ تلقي بهـ قاطرة الهوى .

و يكتفياّ

أن يرشفا.. شبق اللحظة

.
..
.
هـ م ـس

 Posted by at 2:32 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)