ديسمبر 202015
 
شئ فيكـ ..ـ!
 بعثني من الموت بـُغتة
 و أهداني الجـِنان سكنَ
 كُنت الدُنى و كل ما ملكـ َ
 و علمني
 أن للغرق أريج و نكهة
 و خرجت من بين الضلوع
 أشواكـ الشوق
 تمزق المسافات .. و تستل بساط الحـُلمـ
 تزفني إليهـ ..روح تتوق للتوغل بالجسد
 وحين جاءت سكرات الغدر
 مات قلب ..
 و تقاطرت من بين رفاتهـ ُ نزف َ
 بـ ذات الفجائة ..
 و كثيف الوجــع ..
 و ... حشرجات الـموت
 أبت أن تتركها ترحل..
 و أتخذتها للنار  حطبا .
 
 Posted by at 9:27 م
ديسمبر 202015
 
شئ فيكـ ..

يستل سيف الغياب

و يوثــر في القلب غرسهـ .. 

شئ فيكـ علمني 

أن أستزيدكـ رجاءا 

لـ تـُمعن في العذاب

و تمنحنى من ثمالة الفقد ..

مزيد المـُرَ ..
و..
شئ فيكـ ..!


.
.
 Posted by at 9:24 م
ديسمبر 202015
 
شئ فيكـ .. 

علمني عذوبة الظمأ 

و سكب في كأسي لوعة .. 

 أمرني أن أجرعها قطرة .. قطرهـ .. 

فـ جرعتها ..

صبابة و ضنى .. 


شئ فيكـ ..!

 Posted by at 9:22 م
ديسمبر 202015
 
و شئ فــيكـ

يطوف بالشِغاف ليل .. نهار .. 

يبحث عن مواطن الجـُرح

ليسكب فيها النار .. 

فـ تتجيش جحافل الحنين ..

		
 Posted by at 9:16 م
ديسمبر 202015
 
شئ فــيكـ....!!


مازال يسكـُنني 

رغمـ عصياني ..

يُشير إلى يساري

و تقاومهـ يميني .. 

شئ فــيكـ....!!


كان يبعثني ناراً و نورا

بات يطفئني

و يُشقيني .. 

شئ فــيكـ....!!
خضبني بالقهر .. 

و سكنت إليهـ كل ألويتي 

و مرافئ حنيني..

شئ فــيكـ....!!

يغتالني 

و شئ ...فيكـ لازال ..

يُحييني 


.
.
 Posted by at 9:14 م
ديسمبر 202015
 
شئ فيكـ... !!
علمـ سلاحف الخجل .. 

التحليق مع طيور الشغف .. .. .. .. 

و جعلني أرشف ..رحيق الأمل

كئوس مترعة بنبيذ الفرح ..

و بكل ر شفة

ازداد إليكـ ظمئ.. 

و.....شئ فيكـ... !!
\
/
 Posted by at 9:09 م
ديسمبر 202015
 
شئ فيكـ .. مِني .. 

شئ فيكـ .. لي وحدي 

و شئ فينا .. 
جمعنا عــنوة ..صدفة 

جمعنا قلبين .. قد انصهرا فـ امتزجا

و ذات فرِاق 

تركوني لـ يسكنوا عِندكـ 

و شئ ...فــيكـ ..

..!..!...


.
 Posted by at 9:06 م
ديسمبر 202015
 
شئ في نظرات عينيكـ 

لازال عالقاً بالمقل ..

ربما حنيني إليكـ الذي ظننتهـُ قـُتِل ..

ربما اسمكـ الذي يتردد صباح مساء ..بين تجاويف القلب ..


ربما تلكـ الطفولة التي تتأرجع 

بين ضحكاتكـ و عينيكـ .. 

و ربما كل ما فيكـ .. 




و شئ .. فيكـ .. 


.

.

 

 Posted by at 9:01 م