فبراير 092016
 

في رحلة بحثي عــني
عبرت مروج خضراء
مِلؤها ورود حمراء

تحمل عــبق مــني
فيها بعض عطري
بعض شجن شدوي

أريج روحي .. بعض وردي

لست مغرورة
و لكــني

أحسست أني أجمل نساء الكون
ذاكـ لأني
كــنت أبحث في قلبكـ عني
داخل قلبكـ .. و تلكـ المروج فيها سكني ِ
فــيها و جدتني ..
و علمت أني
كل أرجاء ذا القلب الأقرب إليَّ مني

و ســـألت ..

إذ لمـ تستوطنهـ روحي ويعتلي عرشهـ وجدي

فيما الحياة ..ولمن أغني ..

أ يا سمائي و كـوّني؟

عطر أنفاسي أنت

أح ـــبكـ

لـ الروح بهجــة

و للقلب مرافئ أمان و سكنِ 

:
:

 Posted by at 11:42 م
فبراير 022016
 

من بين شقوق الذاكرة

ثمة ثــُـقب أوزوني الهوى

يفتح ابوابها دون وازع من هيبة لـ ألم

يغتصب هدأة البال

ينتهكـ السـَكينة

يملأ الـ ” دونهم خاوي”

بـ ضوضاء طبول افريقية

تنثر وشاية بـ سيل شغف

ثم يتركـ للحنين

حرية إلتهام ما تبقى من رضىً بخواء

و لـ ذكراهـ ُ طقوس بربرية

تمنح نفسها حرية التجوال بمراسم بدائية

تترنح ما بين ضمير و روح

تقلب الموازيين

فـ يُمسي المقتول مُدانُ و القاتل بريئ

أما عن الباحة القاطنة خلف أنهار الجوىَ

يلتقي عتاب لم يعتمدهـ بوح

و سؤال ما وجد أبدا جوابهـ

و يشهد اللقاء

حلم تتصلب فقراتهـ

كل لحظة تولد موؤدة دون وصلهم

تلكمـ الذكريات و ذاكـ الثقب الذي

يستبيح منا ماشاء

لا يمنحنا قطرة من رحمة نسيان ولا عزاء

رسخ بداخلي قناعة

أن الحياة كما القمر يُشطر نصفين

فـ يرفع البشر رآيات العيد

غير آبهين أو مدركين

كم يعاني إثر انشطارهـ .

..!..
,
,
هي سفسطة مُشفرهـ
..دعوها تهذي فـ في الهذي ثمة بلسم لـ جِراح.!

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 9:02 م
فبراير 022016
 

و قـُبلة قلب لـ قلبهـ ..

.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.:.

(
)

ماذا حدث حين عليه هـُنت
لـوّح بـ رآية فـِراق
نكس رآيات الحب

شئ ما انجرح ,,شئ ما ضاع ..
و جِنان أمان قد عانقت خريفها

شئ ما نزف بعضهـ من قلبي على قلبي
حين آبى غرامهـ أن يتقاطر من الجوف
فـ علق بـ الحـنايا

و تلكـ الدمعة التي انسابت تنعي رحيل وشيك
عِشق هان ..و زهرة عافها رحيقها
و بينهما قارورة أمان شُرخت حوافها
مالت فـ ركض لرشفها خوف نهِمـ
كرامة خُـدش اعتدادها

غير أن جموح عشقي
أقامـ ما بيني و بيني
سد منيع
يقيـهـ لظى حماقاتهـ
و حُرقة غضبي

حين غشاهـ مالا يطيق من سواد الغيمـ
فأجتاحني بما لا أحتمل

و تسربلت على وجنات قلبينا جمرة
تحفر بالنار لوعات تصطف لتحرّق قِلاعنا

حين فاجئنا تريُث لمـ نقاومهـ
فـ أنتثر

ربت علي نهدات وجعنا
و بارجاء قلوبنا انتشر
يعيد وصل جسر..
رابطة مقدسة
انصهرت فيها افئدتنا

انتصر الحنين
استحال الحب بيننا سلطان

يرفع صولجانهـ
يفرض سلطتهـ

فـ التصقنا
كـ شطري لوحة
لـ .. ليل و نجومهـ

و قـُبلة قلب لـ قلبهـ

جـبّـت كل غيمة أحزان بيننا مرت

(
)

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 9:00 م
فبراير 022016
 
و أبقى الحالمة ابدا ..
“.”
“.”
و أبقى الحالمة ابدا

لا تملل الروح التحليق مع فراشات الخيال

و أبقى الباحثة عن عـُـش يحتويني

و قلب موشومـ بـي

و كلما تعثرت في كبوة ..

و كلما أرتطمت الأماني بـ جبال حسرة

يُمطرني أمل جديد يُمنيني بـ ذاكـ اللقاء ..الحـلمـ

لا ألالامـ تثنيني عن مواصلة الرحلة

و لا انكسار يُنسيني تلكـ النشوة

و يبقى طيفكـ بستان من نترات ضوء

يربت على القلب

يهدهد أرصفة أنتظاري

يخضب آمالي بـ وشاية وصل قد ضن
فـ أبتسمـ لـ صُبح لمـ يُشرق بعد

أحيا في يقظتي بـ أطياف لقاء و عناق

و بصمة دفء لا يُخطئ وقعها الـ نبض

أُناجيهـ ..أناديهـ بكل الوجد..

فـ يُجيب هاتف من الغيب ..

واصلي ..

قد قاربتِ على نيل وصل .

و أبقى الحالمة ابدا

في زمان ضل الطريق لـ فرح

,
,

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

 Posted by at 8:57 م
فبراير 022016
 

آغاريد كروان.

.”.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

“.”

اقتربت الساعة من الثامنة

و حان وقت الفرحة القادمة

كعادتها كل ليلة

اختبئت خلف ستائرها

و انتظرت إطلالتهـ

جارها الذي لا تعرف

ظهر بالموعد

بات .. الـ “مُشتهى “

همست المفتونة لـ طيف أميرها ..

..يشبههـ القمر

هـو منهـ أبهى

لو زاد جمالا عن هذا لـ كان ظُلم

و ماهي إلا هُنيهة

رشف من فنجان القهوة

و ضم القيثار لـ صدرهـ

وبدأت أناملهـ تداعب الـوتــر

أنسابت موسيقى ترسم حولها الكون

تلكـ النغمة رسمت شمس

شعاعها راقصات باليهـ يترنحن طربا

وهذهـ النبرة ..

انبثقت ربيعاً غمر الدنيا بساتين و أريج ورد

أمست ال ” هي “ رجع لـ لحنهـ

فراشة ترفرف اجنحتها في سماء فــنهـ

يغرد بالاغاني

فـ تُحلق

لا تلامس اقدامها ارضَ

حُجبت كل الاصوات عن اذنيها

عدى صوتهـ

لم تعد تدري عن الحياة شئَ

غير انها تحيا

لهذا الـ وعد

لا تسمع سوى

آغـاريد كـروان من جـــنـة

و…..دفء نبرة من صوتهـ

استحالت غيمة

أسرتها في ديمومة الـ حلم .

و هي تردد خلفهـ ..في ثُمالة نشوة

يا ليل لا تنتهي ..توني ابتديت الغزل

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:54 م
فبراير 022016
 

لست امرأة عادية

“.”

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

“.”

ربما أرفضكـ ..

أُنكِركـ

أقاتل مشاعر وليدة

تنمو لكـ ..باحشاء القلب

ربما أقترب على وجل منكـ

و أعود فـ أبتعد

ربما أُدنيكـ ..أُقصيكـ

أو أفتعل ما يُدمي مآقيكـ

لا شئ يبقى ..

ولا شئ بكاملهـ يَفنى

تلكـ الحياة ..

و عجائب النفس

حين تهاب اللوّذ بـ عِشق

سمِيني ما تشاء

اختر لي من الصفات و الاسماء

ما يناسب ..هواكـ

سادية ..ميزاجية

أو أنحوتة أسطوانية عاجية

من القلب خالية

من المشاعر خاوية

لكـــن أجمل العزاء

انكـ لن تضمني يوماً

لـ صفوف الغوغاء ..

الذين يركضون خلف أحلامـ سرمدية

يلتحفون بـ واهي الوعد

و يغزلون من السراب ألف بـُرد

فـ أنت تدركـ أني..

لست امـرأة عـادية “.

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:51 م
فبراير 022016
 

جمرة عشق

“.”

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

“.”

تتوالى الصِعاب

تتناثر بيننا العثرات

و أنت بين الضلوع لا تبرح

جـمرة عشـق

تتناسل بين روح و شهقة بشغفها تلهث

ماضٍ و آت أنت

يا وهج و قهر

لا قوات الألمـ تقتلعكـ من وطن

ولا جمركـ يبللهـ ثلج

احتلال غاشمـ و محرقة تودي لـ بعث

ما لوذت يوماً بشكوى

ولا لامني فيكـ جــُرح

و أنــا المتيمة أعلاهـ

أعلنها بـ صمت و شمم

يطيب لي عذابات غرامكـ

و لظى ذا العشق

فـ كن كما أنت يا نهر رواءهـ الألمـ

نقش فرعوني على جدار الصبر

و مرآيا سادية الغرق

يكفيني منكـ

نظرة تيهـ ذات غسق

تلعثمـ القلب فيكـ حين تهمس ذا الأسمـ

..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:48 م
فبراير 022016
 

مات الملك ..عاش الملك ..!

“-“

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

“_”

و ماذا بقي ,,

الزرزور كمموهـ
و عصفور الدوري أغتالوهـ
المحابر قد أوصدت بالشمع الأحمر
و الاقلام قُصفت رُغماً

ماذا بقي

الكل عاد ..

الى البئر السحيق

كنباوي

تابــــــِــع لا يُبالي

رعية

و لا يدري من الراعي

و مُسيلمة الكذاب

عاد …

يرتدي الف قِناع

يتناسل ..يتكاثر

يتدثر بوابل من الاسماء

مات الملِك ..عاش الملِك

الكل رجع ..عاد من حيث جاء ..

كنباوي ..

تابــــــــع لا يُبالي

رعيةً لـ راعي

لا يعنيهـ كثيراً

كيف إلى الجـُـب عاد ..

بـ ذات الرُعب

و ذات الخوف من الـ آت

لا يعنيهـ كثيراً

لِـماذا

او كيف

سفينهـُ يوشكـ على غرق

قلبهـ احترق

مجال كرامتهـ الجوي أُخترِق

كيف اوهموهـ ذات سراب صحوة

أنهـ رقمـ يُشكل فارق ..انهـ فاعل ..!

ان لهـ صوت .. ارادة

و قولهـ فصل الخِطاب

بالإعلام ..بالأعلام ..ـ

بـ هدايا و أطقم

من منقار غُراب..

تهطل

فرحان و راضي يُهلل ..يُصفق

و لِمـَ لا يهتف ..

كرامتهـ أهدرت

تصويتهـ سُرِق

جارهـ اغتيل ..و خالهـ أصيب

و ابن عمهـ شهيد و لله نحتسب

قوت يومهـ

في علم الغيب..

و مؤسسات بلادهـُ كثيرة

…كانت…

نموذجية .. عصرية و ديمقراطية

بحركة مباغتة غادرة رخيصة

تحلت بكل نقيصة

انعكاسها تبدى وضاءا مُنيرا

يُسِــر لها كل عسيرا

بتلويحة من عصا ميرلين

الـ ساحر ..الرقيق ..القاتل

القبيح.. الجميل
الطيب ..الشرير
الخطير.. ..

هرج مرج ..
مقدِمات ..مؤثِرات

العصا تدق خشبة المسرح

ثلاثون من ســت دقات
علامة تلزم كل العصابات

و الكثير الكثير من الاعدادات 

فحيح الحية من الفضاء يُبث
تنعى و تندد بـ فيلمـ أصطناعي باع الملك بـ ثمن بخس

عويل المماليك من الأقمار يُبث

مات الملك ..
عاد المَلِك
مؤسسات بلادي..كانت
انحلت
في سموم اجواءهمـ تبخرت

خـُطِف الملك..
حــُوكِمـ الملك

كان آثـِم و كان فاجر
كان ضعيف ..فقد كان للقرآن حامل
كان صادق و بسيط و غريب و امام الظلم خامل

كان قمئ
لأنهـ حليم
متباسط

كان أحمق
..حين ظن انهـ يُرسي عدل
و مساواة بكثيف الصبر و من الحُلم يُغدق

كان آثـِم و لمـ يكن بـ فاجر
لذا الكل بهـ تاّجر

و عليهـ في العلن قبل السِر تآمر
خًطف الملك..حـُبِس الملك

حــُوكِمـ الملك

تجمع الصابرين
وصفقوا الناقمين

تبسمـ الساحر
و تهجد لـ ربهـ المغدور الصائم القائم

..
.
و تبقى القصة قيد صبر
إلى أن يشاء الذي يُمهل
و لا يُهمل أمر

,
,

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:45 م
فبراير 022016
 

 

” وعــد الســـراب “
(
)
(
حـين قابلني صانع السراب
قـال اقتربي
و فتح الباب
.
.
أمتلكني باللحن الكسير
و الحـلم العـسير
و حـدد المصـير
بكـلمـة ( حُــب)
.
.
كـان عشق
شـرّع القلب لهـ أبواب

دخـل مـن الباب أطـياف مـن سراب
و كـانت العقـاب
.
.
.
فأين التبر مـن التراب
وكمـ جانبني فيكـ الصواب
.
.
اليوم أعترف أني هويت
إلى عمق سـرداب
أُغلقت دون الرحمة فيهـ الأبواب
عـدا أعتاب العـذاب
.
.
لـمـ أعـد أري العشق غير فخ ُ لـ الألباب
أهتز كياني
أهـترأ بنـاني
و لسان حالي يهذي ..
ليته يعود
“وعد السراب “
.
.
يجـلدني بسياط عتاب
ليدفع قلبي عن الغفلة الحساب
قـد أخطأ عقلي و جانبهُ الصواب
و الهجر للقلب عقاب
.
.
ليتني اقوى علي اللجوء إليكـ..أحتمي بزنـديكـ

ربمـا باقترابي مـنكـ
أُشعـل فيكـ شررة من نيران وجـد

أو أُعلن للأبد الانسحاب
كان السراب يحميني من لظي البصيرة
لمـ أكن للغفلة نصيرة
لم أدركـ لذلكـ أسبابِ
.
.
بالحقيقة ضللت الطريق
عـقاب الغـدر أرحـم مــن قـُـبلات السـراب
.
.
و أعـود
بـ أغـدر العهود
بـ أكذب الوعـود
بعـدما عـرفت أن الأشواك
بين يديكــ تستحيل ورود
و أعناب

أعـود مـنكـ لـ يتلقفني سـرداب عـذاب

و ليس معي

غيـر
!
!
وعـد مــن السـراب

\
/

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:40 م
فبراير 022016
 

ذرية صبر .. و إرث جـُرح !

“.”

“.”

(
)

كماكـ يا أنت

تضمكـ روح تواقة للخلاص

تسير عكس الريح وحيدا

وفي جيبكـ المثقوب

حفنة أحرف خجولة

تخشى ان تتكشف أمامـ العابرين

تحاصركـ آلامـ خرس جبري

و على مشارف اللقاء

تُسـقطـ مرآة الشك عمداً

تـُهدي الفراق ضمة أمل

و تمنح الهجران عهد

و أما قبل …!

تقبع على ذمة الانتظار

رهين الغفران ..

حاملاً مشاعل صمت

ساعياً بـ حثيث الخــُطى ..نحو حتمية حتف

ما عـُدت أراني حين أعانق عينيكـ

ما عـُدت أنت

كأن ما كان ..

ذرية صبر .. و إرث جـُرح !

.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:38 م