يناير 142016
 

بالذي خلقكـ

فسر لي ماذا بهـ خصكـ

ليجعلكـ ترقص بين ضلوعي طربا

ما عادت المسميات تـؤثـر

و لست ممن يتقنن إخفاء سرُ

لكــني و قلبي

قد أدمــنـاّ حنان صوتكـ

و تلكـ الضمة التي نستشعرها حين تنطق اسمي

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 7:42 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)