فبراير 022016
 

ميزاجية الضباب ..!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

,

,
,
في رحلتي من صحراء الآن ..
إلى دروب عينيكـ ..
كثـُرت عوائق
أنتفض غـُبار
و رفرف طير

تدفقت أشواكـ تحاصرني
كي لا أتمدد بين شراييـنكـ
بـ دفق الوجد
تطايرت شُـهب الجمر
من قرار الـ الجدب
تلاحق كل رجفة نبض
تناجيكـ أو تسعى إليكـ
و أتـربة تقاليد ..
تشنق عصافير الوصل

أنت ..
جنة ..سماء .. و بحر

لكــني

لا أملكـ أعمدة نورانية
أمد بها الجسور إليكـ

لست محاربة أسطورية
تشق البحر بـ حد السيف

و لست إلهة إغريقية
تصعد لـ سماءكـ على سُلمـ مرمري

لست سوى قلب
جـِنيّـة ٍ
هاربة من جحيمـ روتين الوقت
من براثن علامات الخطأ و الصح

باحثة عن ظِلال زيزفون فؤادكـ
و أكوامـ الدفء المـُلقى بين خافقيكـ

حين حاصرتني عينيكـ
نجيمات حولي
تكاثفت
و من بينها
تفـتـقت
جعبة أماني حبيسة منذ الأزل
و أصبحت
كل مؤشرات الحياة تُشير إليكـ
دُر الأشواق أنتثر
بريق يخطف القلب قبل البصر
فما عساني جنيت ..؟
و ما عساكـ فعلت ..؟

لا تلومني
لا تلـُمـ فؤاد أرداهـ عاشقاً طوفان برق
لا لومـ على ظلامـ باغتهـ الضوء
لا لومـ على عراء كساهـ الورد

و لا لومـ على إنفلات حلمـ
داعب جدب
فـ احتواكـ “بزوغ فجر”

لا تسل
ما أنا.. عنواني ..كياني
لا تبحث عن تفسير
لتضارب أفكاري .. أفـعالي و أقوالي

جـِـنّية ُ أنا
أقطـُـن و قلبي
ما بين كومة أوراقي و أقلامي

ربما قلب حريري..
بحجمـ الكون
شرّع أجنحتهـ لـ يحتويكـ أنت

هويتي ..عِفتـُها ..
فـ ألقيتها
في قرار بئر الصمت

جذوري
قد مددتها
بين بلـوّط قلبكـ
و إيمان بإنتمائي إليكـ

فـ اقبلني

لاجئة بين ضلعيكـ

:
:

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 11:15 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)