ديسمبر 312015
 

قاسية هي اللحظة

و قــُــصاةُ همـ الأحبة

حين يدفعونكـ دفعاً بعيداً عنهمـ

و كلما وقعت على غيمـ السماء

عدت الى ارضهمـ ساعياً لـ ودهمـ بلا كلل

و يعاودن الزجر

و حين يتلبسكـ يأس و تقتطع اجزاءهمـ من قلبكـ

يعودون مستاءون و يا لا العجب

هي تلكـ اللحظة التي تبكي فراقهمـ

و يبكيكـ الخذلان فيها

و همـ بخناجر تشبهها الحناجر

يمزقون ما تبقى من قلبكـ

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 2:12 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)