فبراير 282016
 

 

.

المشكاة تنضب

و ما بقي من حبر يشجب

نزف المشاعر على ورق لا يرشف

أنين الدقات إذ ترجف

و ها أنت في البعيد هناكـ تصمت

لا تشكو هجر و بالتنائي لا تندد

و كأن الهوى كان لحظة لا تجرف

كل الكيان

و لم تعلن

انتماءها الـ مُغرِق

كُن كما أنت مجحف

و سأكون كما انا يا أنـــاي بالوفاء أرهص

القلب الذي يناجيكـ بكل سكنةٍ و لحظة

لا يملّ أو عن هواكـ يرحل

و سألت ..

كم هذا المبتلى بغرامكـ سـ يحمل ..؟

.
.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:47 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)