فبراير 092016
 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

غــنى َ..غــرد

و غــرد

نشواناً بـ حنين علِق باطرافهـ شوقهـ

لاحقتهـ أسراب طير و يمامة حيرى

و أنبثق قبل الآوان بساتين و زهرهـ

تضوع بـ عِطرهـ

نشوانة بـ كلمة و صوت

سعف النخيل هدهد النسمات

بات الكون كلهـ ..

أغنيتهـ و لحنهـ

و هي ..

يا هول ما حلّ بها..

أقدامها .. لمـ تعد تلامس أرض

أستحالت نغمة في لحنهـ

نبــرة سكبها صوتهـ

و كلمة من آغاريد قلبهـ

لاحقتها الفراشات

و حسدها الـ جمع ُ

و سألت

كــمـ النشوة الآن ..؟

.
.

 Posted by at 7:25 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)