فبراير 092016
 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

.

!
!
لاشيء
سوى بعض مشاعر أنهكها الهوى..

تعبت من السكب على صفحات التيهـ ..

فيض من قلب عجز عن كبت حِبرهـ ,

لكنها لا تعِـدهـ أبدا

أن تجعل من مساحاتها الفاضحة حضنا دافئا لـ سِرهـ ..

مشيت كـ أعمى

يبحث في سدرة الغيمـ عن فراشة النور

أُلبِسها إطار عروس أحلامي

و قلادة لؤلؤ بالتبر مغزول

علّها تخالف شريعة شجرة الدر

و ترفعني جوارها ملِكا..و في قلبها عصفور

و كأن الأعمى

كان الحب الذي ضل الطريق ل دربي

ثمـ حدث أن .. جئتِ أنتِ ..

ياااااااهـ
و كمـ و كمـ كثيرة ُ أنتِ

فاجأتنيّ حقيقة تغار منها الحـوّر

حينما قررت أن ألوذ بـ وهمـ

تحاول اختراق عقد الصلح مع الذات الذي قـد أبرمت

كلما وجدني الـ آن خاليا من مسببات الألمـ

بحث عني بلا ملل

فـ علميني يا أنتِ

كيف أضعكـ في هامش العابرات بلا أثر

كي أستمر في مطاردة الطيف و لا يطرق نوافذي ألـمـ ..؟
.
.
تبسمت حين على السنونو أشفقت
و سألت ..

كـــمـ الأجتياح الآن .. ؟

.

 Posted by at 9:26 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)