يناير 072016
 

ذات ثورة على سطوة ..كادت ان تـُفقد كيانها هويتهـ ..

ألقت بقرار الفراق..لمـ تعيي كم أدمت قلبها قبل قلبهـ ..

اجتث الانتماء أغلال امتلاكـ و قيود كان يُشذب بها روحها حتى كاد ان يقُض كلها قضا
و برغم العودة ذات حنين ..لمـ يعودا ..

 قُطع بينهما شريان و شُطِر قلب

رجفت بين ضمة العيون برودة تشرين ..و اقتات على اللقاء روتين

نقطة أخر السطر ……..

ذرفتهما مـُدن العشق .

.
.

هـ م ـس

 Posted by at 11:36 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)