يناير 072016
 

” الحكاية السادسة “

” الأميرة المسحورة “

الجزء الخامــ5ــس

\

و حين عادت بالمساء راويـة الأقاصيص و الحكايات
كان شهريار نافذ الصبر
ضائق الصدر

صرخ على مسرور سيافهـ و حارسهـ

ليقف خلف مقعد مولاهـ و سيدهـ

قبل ان تلقيّ شهرزاد تحية المساء

أمرها مولاها

بأن تسترسل بلا مقدمات

أطاعت الأمر و …

:
و لما ألتقطـ أنفاسهـ

أكمل الأمير سلّامـ ما كان يكتب

فـ كتب

أشترطت عليها الساحرة

أن تظل في البحيرات باحثة

عن شاطئ يجلس عليهـ أمير في ريعان الصبا

ذا نقاء و نفس صافية..على وجهة سماحة بادية

ينتظرها دون أن يدري أنها اليهـ قادمة

تقترب منهـ و تخطف قطعة من ثوبهـ

ثمـ تعود بها الى الساحرة

لتتأكد من أنهـ الـ هو

الذي سيبدأ بهـ حل تعويذة السِحرالآثمة

واذا اتضح انهـ هو

عليهـ أن يقع في حبها طوعاً

دون ضغط

كان هذا هو الشرط

أما الثمن

الذي يجب أن يدفع على عجل

أشترطت الساحرة أن يجتاز الأمير السبع بحور المظلمة

بعد أن يأخذ معهـ ريشة من ريش البجعة الفاتنة

و يعود إليها بعد خمس ليالٍ من البحور الداكنة

بـ جلد تمساح عنيد و رأس حية ملونة

و حين سألتها كيف سيعرفهما

أجابتها لا يوجد في البحور المظلمة غيرهمـا

إن واتتهـ الشجاعة و من أجلكـ فعل

تنحل العـُقد

و تساعدها الساحرة في عودة أبيها

و عودتها إلى أصلها

شريطة ألا ترى هذا الأمير مجددا

و حين سألت الأميرة الساحرة ..كيف ستعرف أنهـ عشقها

أخبرتها أن العلامة التي ستنبئ الأميرة

أن صوتهـ سيختفي بعد أن تكلمهـ

إلى أن يذهب و يعود بما طـُـلِب

و هنا توقف سلّامـ عن الكتابة

حين سقطت دمعة من عين مزيون أوالدهـ

على الورقة التي كان يسطر بها

سألهـ المزيون .. أعشقتها دون أن تراها يا ولدي

طأطأ برأسهـ سلامـ مؤكداً ظن والدهـ

لكن يا بني ..السبع بحور منطقة الموتى

الذاهب فيها لا يرجع

لمـ يذهب إليها إنسان من قبل و عاد حيا

أنا ولا أنت يا فلذة الكـبد

ربت سلامـ على كتف والدهـ

محاولاً أن يطمئنهـ

و كتب لهـ

هذا مصيري يا أبي

أشعر أني خلقت لهذهـ المهمة

مـُسيراً بأمر الهوى يا أبتي فـ سامحني

سكت أباهـ على مضض

و الحزن يعتصر قلبهـ على الولد

أسترسل سلّامـ فـ كتب

سأخذ من ريشها ريشة

و أذهب إلى السفينة الصغيرة

التي جاءت لي بها الساحرة

على طرف البحيرة الكبيرة لأُبحر غدا

أدعي لي يا أبي

أن أعود إليها بــ حُريتها و أهلها
:

و هنا صرخ نعمان أخاهـ

لن يكون أبداً

ما دمتُ أنا على قيد الحياة

لن تذهب

و حاذر مـن أن …

……مممممممممـ

و لكـــ ): ـــن.

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/files/hams-fdd9b43f6d.swf

..مولاااي

الديك صــااااح .. أمهلني حتى الصباح..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بقلمي

هـ م ـس

 Posted by at 8:07 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)