يناير 072016
 

” الحكاية الثالثة “

السنونوة الهــاربة

( الجـ 5 ـزء الأخــير)

:

جلست زوجة قائد جيوش المؤمنين متعجبة

تتأمل قدرة البارئ فيما خلق

لـمـ تكن تصدق
أنهـ أنقضى شهر

على مزاد بيعت فيهـ لـ زوجها كـ جارية
و ذهبت بذاكرتها إلى تلكـ الليلة..

حيث انتهت من الغناء
وركضت خلف المسرح
تاركة الجمع ما بين سكرة طرب و نشوة

تزايدو المشترين
الى ان فاقت الارقام ثمن قوافل من عبيد
و هي من خلف الستار ترقــُب

إلى أن هتف صوت جهوري من الخلف
هي لي أنا أمير الجيوش
و لكـ يا نخاس من الذهب ما تطلب من ألوف

و هنا خرجت هي بوسط المسرح
و أنحنت إنحناءة أميرة لـ أميرها

آمرة ً النخاس أن يقبل بهـ شاريا
و حين بالمال على النخاس أقبل الأمير

أمسكت بالمال
و قالت نصفهـ لي و قد وهبتهـ إلى آل إمارتي
فـ أنا الأميرة … بنت الأمير …

لمـ يملكني نخاس
و لست مـتاعُ يشترى و يُباع

فغر الفارس فمهـ
و قال لها لكن الأمير و كل أسرتهـ قد قتلوا

أظهرت لهـ خاتمـ الإمارة الذي بهـ احتفظت
و بعض ما يثبت نسبها فـ صدق

و قال ..إن لمـ تكوني جارية فماذا اشتريت ؟

قالت: أكون لكـ حليلة أهبكـ نفسي
هـِبة الحرة للأمير

بشرطـ ..

إذا فوق هذا المال وفيت مهري
تبسمـ .. و ما مهركـ يا أميرة

قالت القصاص لعائلتي
و عودتي أميرة على إمارتي

حينها إنحنى الأمير أمامها

قائلاً

فقطـ إذا قبلتِ تعديلاً في ذا الشرطـ

اقتربت خطوة و عيونها عن شرطهـ تسألهـ

أجاب

أن تقبل الأميرة بي زوجاً

مدت إليهـ يدا ترتجف فرحة و شوقاً

أمسكـ بطرفها

و وقف جوارها يـُعلنها للجمع لهـ زوجة

:

مرت بمحرمتها تجفف عـَـبرة

أغلقت سِتار تلكـ الذكرى

و تمتمت

تـُسبح الرحمن على رحمتهـ و العدل

.
.

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/files/hams-fdd9b43f6d.swf

مممممـ
مولاي
الفجر قد لاح
و الديكـ قد صاح
امنحني حتى الصباح
آتي من سِتار الليل أروي لكـ قصة جديدة

بقلمي

هـ م ـس

 Posted by at 3:14 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)