ديسمبر 222015
 

عــذاب هي الدنيا

ترهاتُ أحلامـ

فيها من غفي فؤاده

فأرتاح و نامـ

و فيها من خانه قـُـليبهُ

فـذاب فيه الإنسان

هــوانُ ..هــوان

و يبقي وحـده

و يبقي لحــدهُ

يغطي طرفه

و ما عـاد بظـمـآن

إن هي إلا ليالٍ

ليصبح بقايا وجـدان

رفات إنسان

.

.

هـ م ـس

 Posted by at 11:18 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)