ديسمبر 202015
 

و كم قرأنا من قصائد و نثريات العشاق

التي يقسمون فيها ان بعد فراق الحبيب موت

تأثرت …ممم ربما

لكن الحقائق تدحض كل حلم و تنثر رماد الوهم

الحياة تستمر ..

ربما تتوالد بالحلق غُصة

و يداعب القلب لوعة من فترة لـ أُخرى

ربما عامل الوقت رياح تذروا الألم ..لكــــــــــن

تبقى أشواكـ الحنين مغروسة بالقلب تدميهـ فلا يبرأ من وخزها ابدا

.. هذيان اخر الليل ..

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 11:11 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)