يناير 012016
 

!
!

كـُـنّـا و كان ..

هونـّا و هان

لم بعد ذا القلب بيتي

و لا في اللوذ بهـ من أمان

كان دفء الصيف في شِتاء

و نسمات عليلة في قيــظ

كان السماء و أجمل الـ عُمر

كنت دُرة التاج

و كان سقفُ و ملاذ

بِـتنا حـُطام

سفين تشققت أرضهـ

و تاهت في الغربة بوصلتهـ

ضاع في خضمـ عالي الموج

كل ما كان هان

ضاع مِـنا الـ نحن

تبرأ مِـن جنوحنا السلامـ

و تسرب الحب من بين بعثرة غَيرة و لغـط لِسان

الآهـ أخرسها كِبر ..

الفراق قاب هحر

و بين الدمعة و غصة بالقلب

يتردد رجع اللحن الأثير ..

” ألا ليتنا ,,ألا ليت “

ثم وئدناهـ في مهد

و تكوّرنا نبكي ضياعنا في اللا درب

و تُـنهى الحسرة نقطة أخر سطر

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 2:49 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)