يناير 012016
 

كُن صديقي

كن ذاكـ الملاكـ

الذي أحتمى بسقف حنانهـ

من رشق الجمرَ .. من غبار الآحزان

كن تلكـ الأفنان

التي ألجئ إليها

ذات يأس .. ذات نزق

و

حين تضيق بي

كـن شهقة الحياة حين يطبق الغرق

كُن مستودع أخباري

بئر أسراري

كُن ذاكـ الزاهد

الذي أجرجر إليهـ اعترافاتي

المثخنة

بكثير الاخطاءِ

كثيف حماقاتي

و زِلاتِ

كُن ساعداً اتكئ عليهـ

أشكوني إليهـ

أشكو لهـ

عثرات أقداري

سخفي ..و حرماني

من نِعمـ الخطايا الممكنة

و سطو شغـفي على كِتماني

كُن صديقي

كُن ذاكـ قانعاً .. و تذكر

أني بهذا قد جعلتكـ جنتي بالأرض

لا تذهب لـ الأقرب

لا تطمح في غزوكـ لـ القلب

ربما يتيسر لكـ ذاكـ

لن أُجزمـ

ليومـ .. أسبوع .. أو شهرا

و بعدها ..

سـ أستحيل جـحيمكـ

مابقي من دهرَ

!
!
هـ م ـس

 Posted by at 12:51 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)