يناير 012016
 

و كمـ سائلتهـ .. و ما أجاب

لِما َحين كان يهمس ..

تفتحت مسامـ الروح لتستنشقهـ عِطر

لماذا حين كان يضحكـ أشعر ان كل قطعة فيّ

نمت بها أذن

و تسمعهـ

شهقة للحياة

أيا لائمي ..

.. هل سمعت يوماً صوت إحتواكـ و دثركـ

فـ كان بُردا و معطفاً

يقيكـ برودة الظمئ ..

.. هل شعرت يوماً .. حين لملمكـ صوت

إحتواءاً ..دفئاً

أنهـ سماءكـ و الوطن

هكذا كـان .. كنت .. و كـُنا

حين رفـعني بكف القلب ..

على جناح غيمة بيضاء

في سماء ثامنة .

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 12:47 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)