ديسمبر 202015
 

في عالم يغمرهـ حروب , دمار , و .. دم

تكاد تتلاشي الانسانية و الانسان

ابتكر  بنو آدم  فنون في تدمير جنسهم ببراعة و غباء

مذهبية / طائفية / أقليمية ..و حزبيّةٍ رعناء

تناسوا لغة الرحمة و زهر القلوب

و أمر الخالق في سعيّ للبقاء

و هنالكـ تلكـ الزمرة من البسطاء

يغرسون بتلات الورد في القلوب و الأسماع و الذوائق بسخاء

لغة الزهر , حرف الشِعر , الموسيقى و الغناء

يتبدى نور قلوب تعشق الحياة بفرآدة نقاء

يتناثرون وميض نجوم من بين السُحب السوداء

و العجب كل العجب ..

نرى من يسكثر علينا الحلم ..

نرى من يشجب الفرح ..

…الهيام بالشِعر

ينددون حتى بـ ترانيم الدعاء

أيها السادة العقلاء ..

المدعيّن للحكمة و المصطفين من الأذكياء

لو لم يكن مثلنا نحن الحالمين الأشقياء

لـ كان البديل لنا جميعا ..فناء

.
.

هـ م ـس

 Posted by at 4:22 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)