يناير 072016
 

” الحكاية الرابعــة “

بحيرة الجان و أبن إيوان

الجزء السادس و الأخير

\

أسعد البارئ المـنّان مساء الأمير
تكملة لما قد كان مولاي
:
حين واجهها بكل تلكـ الأسئلة التي حار فيها عقلها
و باتت تهاب اجابتهـ
تبسمت في دهاء و قالت بعد تلعثمـ و عناء
دعنا نؤجل الاجابات لحين
تحتاج و الصغيرة الراحة يا أمير
و اخذتهمـ إلى جناح في القصر كبير
ثمـ غادرتهمـ على عجل دون تبرير
اعتلى الأمير السرير
شرد بعينيهـ للحظات
مسترجعاً ما فات من طيب الذكريات
كان في العاشرة من عمرهـ
حين غرقت بالبحيرة الملكة أمـهـ
تلكـ التي أرتدت جسدها الجـنـّـيـة الماكرهـ
كيف لهـ أن ينسى أول وجهـ فتح عيونهـ على أشراقتهـ
و قرر أن ينتقمـ لها و كل من كان مثلها من بني جنسهـ
و بقي أن يعرف كيف لهـ أن يفعل
سرح بفكـرهـ لساعة أو بعض يومـا
ثمـ أنتفض واقفاً فجأة
كأن دبت برأسهـ الفكرة
أغتسل و أختهـ و ذهبا خارج جناحهما
ليجدا الجـنيّـة و أخاها ببهو القصر
قال لها ما أجملهـ من صباح هذا الذي يبدأ بجمالكـ يا فـِتنة
تبسمت في حيرة
ثمـ تبسمت الأميرة أختهـ لولي عهد مملكة الجان بـُغتة
قال الأمير برهان..مولاي ولي عهد ممالك الجان
أخبرني هل سبق و تزوج إنسي من جان
قال ..نعمـ .. و من شابهـ أباهـ ما ظلمـ
و أسهب قائلاً ..قد تزوج أبي بـ أمكـ
بعد أن خطفها للبحيرة
لكنها تمنعت فـ سجنها بـ قارورة لـ سنوات عشر
تظاهر الأمير بالبرود و أردف
حسناً ..لتزوجني الفاتنة أختكـ
ولأزوجكـ أختى
و ليكن هذا عهد جديد تتصالح فيهـ المصالح
و تعيش المملكتان في سلامـ
وافق بلهفة أمير الجان
و أقترب ليمسكـ بالأميرة الصغيرة
خبأها أخاها خلفهـ و قال
لكن لي شرطان
أولهما أن يتمـ الزواج بمملكة إيوان
و يخرج معنا أباكـ و أمي
صمت الأمير لبرهة
فاجأتهمـ الصغيرة بهمسة غمرها دلال و سحر
أوافق أخي و أُصر على شرطهـ
وافق أمير الجان بدورهـ
و أستدعى بالحال والدهـ و والدة برهان و أختهـ
لكن هنا صرخت أخت أمير الجان
كيف لكـ أن تستدعيها
و أنا أرتدي منها الجسدا
و هنا صرعت الحقيقة كل الحضور و سكنتهمـ رهبة
لكن أمير الجان صرخ بأختهـ
أخلعي جسدها و أرتدي جسد أُخرى
و هنا ركضت على عجل و قالت أمرُكـ إن هي إلا لحظة
خرج الأربعة و معهمـ ملكـ الجان و ملكة إيوان
بعد تبادلا أبناءها معها عناق حميمـ لمـ تستوعبهـ
لما اصابها من سِحر و سجن
و على أرض إيوان أستقبلهما ملكـ إيوان و أبنتيهـ و أهلها
بفرحة عارمة غير مسبوقة بالمملكة
حينها خرج برهان فوق قمة يخطب بأهل إيوان
كل من أحبنا يملأ أكبروعاء من ماء البحيرة
و يأتي خلفي لنحتفل بالعـُرس
و والدهـ وقف باهت النظرة
لا يعيّ ما ينتويهـ إبنهـ
أطاعت جموع شعب إيوان الأمر
حين أنشغل آل الجان في عد ما يطمحون و يطمعون فيهـ
من جاهـٍ بهذهـ المملكة و خيرها
و اقيمـ على عجالة العرس بساحة القصر
فـ طلب الأمير برهان أن يتقدمـ آل الجان الثلاثة مع أمـه
الى بقعة عميقة في بهو القصر
تـُشبهـ البئر و برر أن هذا من تقاليد مملكته
اقترب الجميع بلا خوف
و صرخ في الجموع أقتربوا و أسكبوا عليهمـ ماء البحيرة
و قبل أن ينتبهـ آل الجان
و يأخذوا الحذر
كانوا قد أحترقوا و وقعوا في فخ لمـ يحتسبوا
إذ أن الطريقة الوحيدة لحرق ثلاثي الجـِن
هي سكب ماء البحيرة عليهمـ بأرض متربة
و قفز الأمير و أعوانهـ للبئر
لينقذوا ملكة إيوان الأمـ
و أجتمعت الأسرة المالكة على خير
و غلب دهاء أمير الإنس
آل الجـِن

و ……

.
.

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/files/hams-fdd9b43f6d.swf

مممممـ ..لا تخافوا
تمــــت
: )

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/images/hams-275b5e9fe1.jpg

بقلمي 

هـ م ـس

 Posted by at 6:03 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)