يناير 072016
 

” الحكاية الثالثة “

السنونوة الهــاربة

:

يحكى أيها الملكـُ الكريمـ
ذو العُمر المديد
و الحـُكمـ الرشيد

كانت هناكـ أميرة بنت أمير
لمـ تكن أجمل بناتهـ
و لكنها ذات عِلمـ و ذكاء
و وهبها الرحمن
صوت يسمو فوق صوت الكروان
أُطيح بوالدها
ذات غدر
سرقت أموالهـ و بيتهـ
و قُتلت كل أسرتهـ
إلا تلكـ الأميرة
ولأنها في ذاكـ اليومـ
كانت تلهو مع خادمتها
فـ أرتدت رث ثيابها
غفل عنها القتلة
هربت
و جلست وحدها تحت شجرة البلوط
تبكي أهلها و زوال عِزها
ثمـ استفاقت
لتحاول أن تتدبر أمرها
و أول ما خطر ببالها
عليها أن تهرب من المدينة
تـُغير أسمها
و تبحث عن مأوى لها
خرجت في الليل
ظلت تمشي يوماً أو عشر
توقفت عن عد الأيامـ الكُثر
حتى وصلت لمدينة
كلها مشاعل .. أضواء و صخب
قالوا لها
أنها مدينة الغجر
كان قد نال منها الجوع و التعب
فـ طرقت أول باب بالدرب

فتح لها الباب رجل بالعقد الخامس من عمرهـ
بدت عليهـ ملامح القسوة و الغدر
سألها بصوت جهوري
مرحبا بالجميلة
ما حاجتكـ يا صغيرة
تلعثمت برهبة
أريد شربة ماء و ما أسُد بهـ جوعي يا عمـَ
سأعمل لقاءهـ إذا أردت َ
أجابها …

……
.
مممممـ مولاي
الفجر قد لاح
و الديكـ قد صاح
امنحني حتى الصباح
آتي من سِتار الليل أكمل ما قد كان

.
.
بقلمــي

هـ م ـس 

 Posted by at 2:26 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)