ديسمبر 182015
 

أن أعشقكـ حد الافتتان

أن أكرهكـ

و تُمعن في الهجران

عندي سيان

نحن حالة جنون

بعبق الـ جِنان

تقودني لهاوية

تبتلعني

ثمـ تلملمني

فـ تعود لـ تبعثرني،،على صدر الحكايا

أفنان هِتان

ربما أكون طيف ..

محض إلهامـ

يمضي و يخلفهـ ألف ..ألفان

ربما

ملاذ تلتحف بهـ

حين يشتد القيظـ

و تختبئ خلف خلجاتي
تناجي الامطار

و ربما..
اكون

شِطرالقلب الذي

قد قُض من قلبكـ
قبل الخلق بـ قدر

في كل حال

أنت

شهقة حياة
حين بالوصل تمنّ
و حين تضن
بات الأمر سيان

(

هـ م ـس
)

 Posted by at 5:42 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)