يناير 012016
 

في الرجفةِ إلا وقــفة

وجدتني أَفْتَرِشُ قلبهـ

حنِين ..و عِشق

طوعاً و غصبَ

أُجذب بَعْضي العَالِقَ بِصَدْرِهـ..

برداً يشتهي دِفـئـهـ

بدأ المناجـاة

هامساً

هاتفاً

يلوّن شتائي

بدفء ليالي صيفهـ

ينثر في سمائي أنجمـهـ

يرصعها بجواهر من ولهـهـ

و يدعمـ بناياتها

من كنز مدفون بوجدهـ

و تلكمـ المشاعر التي ..

تأبي إلا أن تستنطق

الآثمة باقتراف الشغف

يلقيها لآلئ ســـــوداء تارة

و سوسنة تشي بالأرق

يهدهدهــا

بــ شــوقـــ ـهـ

بـ أفواج حــنينـــ ـهـ

يخضبها..

من وريدهـ

فـ تتبدي

سحابات بيضاء

بدايات فجر أخضر

ينبئ عن مولد قلب ُ

شئ مـا يخبرني ..

!
!

أني هــنا….

في باحـة الـ و طـ ـن

.

.

هـ م ـس

 Posted by at 2:03 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)