يناير 012016
 

!
!
ما زلت عالقة بين رذاذ حـلمـ

و هطول صدمات حقيقة

تأخذني لـ مغارات وهمـ

و تتركني ضائعة في متاهات سحيقة

أُحلق بجناحي أمـل الـ صبّ

في سماء بـها من فتونكـ .. بعض وميضهـ

أعود بـ خـُفيّ حـُنين يضمني الـ جـُب

فـ أصبح الجاني و القتيلة

أيا من غرست في جدبائي الـ ثمر و الـ زهر

و خمائل بـ ظِلها و ظِلالها وفيرة

جعلت واحتي في ليلة و يومـ

بهجة لـ ذو قلب عميقة

همساتكـ لازالت بالروح عزف

طيور ودفق ..صداحة مطيرة

ألا .. متى يأتى ذا اليومـ ..

الذي نستظل فيهـ بـ زيزفون الوصل

و تشدوّ جموع العاشقين ..بأصوات رهيفة

اكتمل السمر بـ انصهار نجمـ و معشوقة

و باتت ليالينا وضاءة الفرح

و بهما مـُضيئة .

.
.
هـ م ـس

 Posted by at 1:57 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)