ديسمبر 172015
 

تثور الرياح بدواماتها
تقذف بي شذرا
من زهرة لـ شوكة

تُحلق بي لـ سماء ثامنة
يتدوزن فيها ضياء و غُربة

تارة تطرحني أرضا
و أخرى تحملني على بساط الغيم
و أنا الراضية بالقضاء دوما

لا ألعن قدرا
لا أبكي ندما

حين أجرح ..أصهر الدمع على المبسم
و أُحيلهـُ بسمة للأمل

يمتصني صفاء القلب
يلفظ الغضب

علمني بارئ ذي الروح
أن لكل شئ سبب
و لهـ فيهـ حكمة

لذا يضمني صبرا
و تسوّرني دوما
هالة من هدئة النفس
.
.
هـ م ـس
.

 

 Posted by at 2:10 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)