فبراير 282016
 

ذات فجر أيقظتني صرخة شهيد

ما بين غفلة و فقدان هويـــة

قال ونبراتهـ حشرجات موت بهية

أيقظي أهلُ ذا البيت و بشري أُمي

قد سددت بالدمـ فاتورة الحرية

أهرعوا الى هواء نقي بعد الـ غث

تناديكمـ ..الصناديق

قد عادت أُمنا إلينــا

حــُرة شامخة أبيّــة

الآن ..أنتمـ الإرادة ..أنتمـ شعب

اصبح لكمـ صوت

و رآية شامخة على اعداء الحق عصيــّة

أنتمـ أصل السلطات

شعب يأمر و ينهي و لهـ السلطان بعد الرحمن

اختاروا من شئتمـ و امنحوهـ أمانة الشرعيّة

صدقنا الحــُلمـ

صدقناهـ ..و اتسعت دائرة الحلمـ

و ظننا انها صحوة من غفلة

بعث من بعد موت

و سجدنا لـ المــنان حامدين شاكرين نِعمة كانت ترهات أُمنية

نزلنا للصناديق قابضين على آمال وارفة

نُسج من أحلامـ كانت قصيـّة

و استفقنا على صرخة إرادتنا

تسحقها أحذية عسكرية .

و تساءلت ..

ما المسافة بين ضحكة شيطان و وئد حق ذات فجر كذوب الضوء  ؟

 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 12:28 ص

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)