فبراير 092016
 

اقترب ..

تتراقص في عينيهـ شظايا اللهب

هدهدت بـ لمسة حنان غِربان الغضب

فـ اشتذ قيظهـ ..و هـتف

قطرة الماء لا تـُثبر بركان الألمـ

و سكب في كأسي من قارورة الغـَيّرة حـِممـ

همست بـ أُذن قلبهـ ..

سواكـ ما رأيت بالأرض بشر

أنت القلب و ما حوى .

اشتدت ثوراتهـ و ما هدأ .!.

و ســــألت ..

أ.. مِنَ الحب ما قـــتل ..؟

و ما المسافة بين الغــيّرة و فقدان الـ ثِقة ..؟
.
.

 Posted by at 11:51 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)