فبراير 022016
 

ذات تــوق
حملتني أمواج القلب
إلى خارج قناعاتي .. مداراتي
و رمت بي
في مصب عشق

كسرت قيودي
حرقت أغلالي
و أرتداني الشوق

أجتث جذوري
غرسني فيكـ بلا رأس

أهداني إليكــ
شغف و غِواية
داخل دوامات من نبيذكـ ألقى بي
و من ثمـ
بدأت ألوان الحياة لـ عيونكـ سبايا

فيكـ شئ ..!

ثمة حكاية
مابين سكرة و غرق
لـمـ تـغريني سفن أمان بيننا تـمـُـر

كان للنشوة أساطين
و للعشق ملائكة و شياطين
تشاركنا الكأس

بعد الجـِنان .. بـ هوة

أعتلتني قممـ الموج فــرحاً

لفظتني ..
لفظتني يا أنت
على أشواكـ شط
دون ذنب قد جنيت

تبدت نهاية العوالمـ على مسافة أندحار نبض
انتحار وعود و موت عهد

مفترق طرق
ما بين ضياع و حارق الدمع
تتقاذفني رمال خذلان
و سِهامـ غدر

خرجت من بحوركـ مسلوخة مني
هـشة ..تكسرني نسمة
و يذروني بـرد

لا شئ ..
…….لاشئ

هذا ما رأيت
حين تصادمـ وجهي بـ مرآة خلف الشمس
قدماي تعصاني ..تسير صوبكـ للخلف
و ذاكرتي أغلقت أبوابها عليكـ
النسيان
يرفضني ويُبقي عليكـ
نطفة برحمـ القلب

سنابل و ريحان
أعاصير و بركان

رغمـ ما كان ..
رغمـ كل شئ
الروح تقبض على قطوف أمل واهي
لا يُنذر بـ فرح

أهرب مني
ألوذ بـ الجمر
لـ يقيني برودة فراق يشطرني منكـ
أبلسمـ الجراح بـ ربمـا ..لعل

يتقاذفني الأسى و الخذلان
رشفت سمومـ من مرار الذكرى
ما يُعين على طمسها للأبد

و حين اكتمل نمو الكِبر

بدأت التحليق كما قبل
في رحاب سمـاواتِ بلا نجمـ
ترفعني قناعاتي للأعلى
و الحنين يُسمر قدماي بـ لجــة البحر

و حين ألقيت للريح بمارد عاث فساداً في القلب
و أهدر العهد

طفى السؤال زُبد على صفحات قهر

كيف أعيد بناء الـ ” أنــا “
بعد أن تشظت بينــ نــا
و تبعثرت رفاتها على مابقي من خواء نفس

ممممممـ
حسناً .. ســ ألملمـها
و أنتظر أن ينبض في ّ القلب
أن يُبعث من موت

لـ أعاود البحث عنكـ

عن موجة تهديهـ إليكـ
لا حاجة لي بهـ أو بـكـ

باعــني
لـ يشتريكـ .. “أنت”

,
,

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 1:07 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)