فبراير 022016
 

ذرية صبر .. و إرث جـُرح !

“.”

“.”

(
)

كماكـ يا أنت

تضمكـ روح تواقة للخلاص

تسير عكس الريح وحيدا

وفي جيبكـ المثقوب

حفنة أحرف خجولة

تخشى ان تتكشف أمامـ العابرين

تحاصركـ آلامـ خرس جبري

و على مشارف اللقاء

تُسـقطـ مرآة الشك عمداً

تـُهدي الفراق ضمة أمل

و تمنح الهجران عهد

و أما قبل …!

تقبع على ذمة الانتظار

رهين الغفران ..

حاملاً مشاعل صمت

ساعياً بـ حثيث الخــُطى ..نحو حتمية حتف

ما عـُدت أراني حين أعانق عينيكـ

ما عـُدت أنت

كأن ما كان ..

ذرية صبر .. و إرث جـُرح !

.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 Posted by at 8:38 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)