يناير 072016
 

” الحكاية السادسة “

” الأميرة المسحورة “

الجزء الثاني

/
أسعد الـمـنان مساء مولاي

و قبل أن تـُلقي بالتحية و السلامـ

باغتها شهريار بسؤال

قلتِ أن الأمير سـلّامـ بأخر ما كان من كلامـ

أقترب منها ليُلامس ريشها

و حينها ..؟

ماذا حدث

أبتسمت تعاطفاً مع شغفهـ و لهفتهـ

قالت.. في تؤدة و فرح

حينها مولاي ..

خافت البجعة

و باغتته بنقرة

أخذت من قميصهـ قطعة

و هربت الى البحيرة

تعجب سلّامـ

و ظل مذهولاً لساعات

حتى لحقها البجع الى البحيرة قبل الميعاد

قرر حينها سلّامـ

أن يظل تحت الشجرة

ينتظر أفول شمس غـدهـِ

و إطلالة القمر

ليرى من جديد تلكـ البجعة

و في الصباح ساور القلق أهلهـ

و ذهب الملك مزيون و نعمان إبنهـ

يدورون في القرية بحثاً عنهـ

و حين وجدوهـ حد البحيرة

مهلهل الثياب زائغ البصر

سألوهـ عما أصابهـ

فـ روى لهمـ ما قد حدث

تعجبوا ..صدقوهـ و ما صدقوا ما قص

و قرروا أن ينتظروا معهـ جموع البجع

ليتحققوا مما قد رويهـ

و جاء المساء

و في الميعاد

هلّت جموع البجع

تشكلوا على هيئة دائرة

وسطها كانت تلكـ البجعة المختلفة

هذهـ المرة لمـ يصعدوا من البحيرة

و ما قاربوا الشجرة

كأنهمـ أدركوا أن هنالكـ خطرا

وقف الملك و الأميرين ينظرون في عجب

الى وسط الدائرة المرسومة كـ لوحة

يسبحون الرحمن على ما رأوا

أمنوا و صدقوا ..

و حين طال انتظارهمـ جلسوا يحدقوا

طارت من وسط الدائرة البجعة

أقتربت ..حلقت فوق رؤسهمـ

و قد تسمروا في مكانهمـ كأن قد أصابهمـ سهمـ

إلى أن وصلت فوق سلّامـ الإبن الأصغر

رمت فوق رأسهـ ريشة من ريشها الأبيض

ألتقطها ..

أشارت إليهـ بـ جناحها

أن يمسح بها على وجههـ و جسدهـ

و قبل أن يفهمـ من حولهـ

أطاع و فعل أمامـ دهشة الجمع

و إذا بهـ في لحظة .. يتحول..

و ظهر للجميع كـ…..

و….
……مممممممممـ

.
.

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/files/hams-fdd9b43f6d.swf

..مولاااي

http://www.hams-alkloob.net/up//uploads/images/hams-275b5e9fe1.jpg

بقلمي

هـ م ـس

 Posted by at 7:49 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)