ديسمبر 182015
 

.
.

رغــمـ ما تهديها الأيامـ

من فرحٍ و بهجة

و حب الأعزاء و الصُحبة

إلا أن…

ثمة فراغ يحتوي كـُلها

ربما يكون ذاكـ المكان الشاغر أبدا

الذي لا تستطيع تبيان مداهـ أو سببهـ ..!

تلكـ الثغرة التي تغمرها عتمة ..

لكن ذاكـ الخواء الممتلئ جوراً وظامئ الشغفَ..

لا يقف حائلاً بينها

و بين الشكر و الحمد للبارئ دوما

.
.

 Posted by at 5:18 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)