ديسمبر 182015
 

!
!

و حين غمر الكون ظـُلمـُ ليل

غاصباً نهارهـ ..

محتلاً اخضرارهـ ..

مطفئاً ..

شعاع دفء

بصيص ضوء

آسِراً صِغارهـ ..

رافعاً سواد رآياتهـ

واصلاً أمسُ بـ غد

تهللت السماء ببزوغ فجركـ أنت.

ممتطياً صهوة قلب

رافعاً رآيات سلامـُ و خير

عاقداً عزمـ على مصالحة مع الشمس

مهادناً لـ الظـُلمة و ظلمـ

ناثراً ثريات وعد

لـ مشاعل أمل في غــد

في كل خطوة يتبعكـ خيوطـ حب

تك تك تك ..

تعاندكـ عقارب الوقت

تثور ضد فجر ..تتشح بثياب غدر

تعود بكـ للأمس

تحتضن ظلامـ اليأس

واصلة ً أمسها بـ الغد

.
.
هـ م ـس


 Posted by at 5:25 م

 Leave a Reply

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

(required)

(required)